القضية ليست حسن أبكر ؟
بقلم/ د. كمال البعداني
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر
السبت 06 مايو 2017 06:00 م


سألني احدهم على الخاص هل تعرف الحسن أبكر يا دكتور ؟؟ فقلت له لا والله لا اعرفه شخصيا ولم التقي به ومثله الشيخ الاهدل ولكن القضية ليست الحسن أبكر أو الأهدل بل القضية أن أمريكا تبلغنا انها قادرة على اختيار فريسة لها من بيننا متى شاءت وكيف شاءت وسط صمتنا ومباركة البعض منا في بعض الأحيان دون أن ندرك أن الذي يفرح منا اليوم أو يصمت على اختيارها سيبكي غدا على اختيارها أيضا وهكذا . لذلك انا اتضامن مع أي يمني أي يمني تستهدفه أمريكا بقرارات مماثلة.
ذلك أن الاختيار يتم وفقا لمصالحها هي وليس لمصلحتنا نحن . فمن تشيطنه اليوم قد تتعامل معه في الغد اذا رأت مصلحتها في ذلك والعكس صحيح . أمريكا جزار محترف في كل مرة ينتزع ذبيحته من وسط القطيع بعد أن يوهم البقية أنهم بعيدين عن شفرته وان هذه آخر ضحاياه والواقع انها مسألة وقت لا أكثر .