عن ادراج الحسن أبكر
بقلم/ اروى وابل
نشر منذ: 5 سنوات و 7 أشهر و 4 أيام
الإثنين 01 مايو 2017 10:59 م


بصفتى عضو حوار وطنى _ فى فريق العدالة الانتقالية_ الخاصة بوضع استراتجية شاملة لمكافحة الارهاب

اعتبر اعلان الخارجية الامريكية ب إدراج اسم الشيخ حسن أبكر قائد المقاومة الشعبية فى محافظة الجوف عملا يدعم الإرهاب ويكشف الصورة الحقيقه للولايات المتحدة الامريكية والتى جعلت من الارهاب ولعبة محاربته وسيلة قذرة لدعم الانظمة الاستبدادية الخانعة لاطماعها والمستبيحة لشعوبها

القائد حسن ابكر الذى أعلن عند دخوله منطقته منتصرا على مليشا الحوثي و التى قتلت ولديه التوأمين وفجرت منزله وقتلت من أقاربه....قابل ذلك بالصفح والتسامح ومنع اتباعه من الانتقام والثأر معلنا أن مشروعه هو الدولة المدنية العادلة.....مسطرا بذلك أروع صور الانتصار للشرعية وللدولة المدنية وللقيم الانسانية وللتعايش والقبول بالاخر.

إعلان الخارجية الامريكية بإدراج القائد حسن أبكر ضمن قائمة الارهاب هو تلويح بالعصا للشرعية التى رفضت مبادرة كيري والتى تؤسس لمرحلة فى غاية الخطورة وهو شرعنةالإنقلاب والضرب بعرض الحائط بإرادة الشعوب وبالمسار الديمقراطي التى تدعى امريكا زورا بأنها راعيته

إن الهزائم التى تتلاقها مليشيا الحوثي وعفاش قد دفعت امريكا برمى أوراقها مكشوفة دونما خجل من الشعوب ومن كل أحرار العالم .....ولن يكون الرد على هذه السياسة الاستعلائية إلا بمزيد من الوعى ومزيدا من المقاومة والاصطفاف مع كل الارادات الحرة والشرعية التى اختارها الشعب نحو بناء الوطن الحر

إن ورقة الإرهاب التى مازالت امريكا تستخدمها بكل فهلوةفى فصل الشعوب عن ثروتها وادخالها فى دوامة الصراعات لتظل مصالحها واطماعها هى المطلوب الوحيد لامريكا....تدعونا لمزيد من فضح هذه السياسة المدمرة وقريبا سوف ترتطم بإنتفاضة الشعوب المقهورة

#حسن_أبكر_يمثلنى_أمريكا_تكذب