بيان صادر عن الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة الجوف

الأربعاء 26 إبريل-نيسان 2017 الساعة 08 مساءً / الاحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني
عدد القراءات (1072)

تابعت الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة الجوف قرار وزارة الخزانة الامريكية بأدراج اسم الشيخ / الحسن بن علي أبكر في قائمة المشمولين بالعقوبات بدعوى دعم التنظيمات الإرهابية، ولقد تلقت الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة الجوف هذا القرار بخيبة امل تجاه السياسة الامريكية واعتمادها على المعلومات المغلوطة في الوقت الذي كنا ننتظر من حكومة الولايات المتحدة الامريكية دعم العملية السياسية بجدية واعادتها الى حيز الوجود.

وتـؤكد الأحـزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة الجـوف ان الشيخ/ الحسن بن علي أبكر أحد رموز العمل السياسي بمحافظة الجوف ومن أبرز المؤسسين للعمل الديمقراطي السلمي بالمحافظة ويشهد له الجميع.

كما يعد الشيخ / الحسن بن علي أبكر أحد الضحايا الذي استهدفته الجماعات الإرهابية الخارجة عن القانون نتيجة وقوفه الصارم الى جانب القيادة السياسية الشرعية حيث هدمت منازله وقتل أبناءه وهجرت عائلته الى خارج المحافظة ولا زال واقفا ثابتا بحزم وشجاعة الى جانب القيادة السياسة الشرعية.

اننا قيادة الأحزاب والتنظيمات السياسية ومنظمات المجتمع المدني بمحافظة الجوف ندين ونستنكر هذا القرار وندعو الحكومة الامريكية بمراجعة هذا القرار الذي يعد من المعوقات للعملية السياسية والديمقراطية بالمحافظة ونتمنى الوقوف بجدية الى جانب الحكومة الشرعية ودعم العملية السياسة وفرض هيبة الدولة وعدم التدخل في السيادة الوطنية.