الجوف.. شعلة الثورة تضيئ مجددا على وقع معارك التحرير وتحت راية الجمهورية

الإثنين 28 سبتمبر-أيلول 2020 الساعة 04 مساءً / تقرير خاص| موقع العميد الحسن أبكر|
عدد القراءات (525)

الجوف.. شعلة الثورة تضيئ مجددا على وقع معارك التحرير وراية الجمهورية

 

جاء العيد الثامن والخمسين، لثورة السادس والعشرين من سبتمبر، ومحافظة الجوف تشهد انبلاج مقاومة جديدة لفلول الإمامة بعد أن كانت قد شهدت خلال العامين الماضية استقرارا نسبيا جراء تحرير أجزاء كبيرة منها.

محافظ الجوف اللواء أمين العكيمي تعهد بدحر المليشيا الحوثية وحماية الجمهورية، مؤكدا أن الاماميين الجدد لن يحكموا بعد ان اضاء فجر ثورة 26 من سبتمبر وطوت عهود التخلف والجهل والمرض.

وأوقد العكيمي شعلة العيد الـ58 لثورة الـ26 من سبتمبر ـ في جبهات القتال على مشارف الحزم، وخلال الفعالية بعث التهنئة للقيادة السياسة والعسكرية بهذه الذكرة العظيمة على اليمنين.. مشيدا بتضحيات أبطال الجيش الوطني والمقاومة ورجال القبائل الاحرار في جميع الجبهات.

وقال العكيمي إن ثورة 26 سبتمبر فخر كل يمني وذكرى تاريخية خالدة في ذاكرة الاجيال.

 

احتفالات في ميادين القتال

 

سير المعارك العسكرية وتجدد المواجهات خلال الأشهر الأخيرة، لم تمنع أبناء الجوف من الاحتفاء بأعياد الثورة اليمنية، حيث شهدت المنطقة العسكرية السادسة عروض عسكرية رمزية، تعهد خلالها الأبطال بالإنتصار لأهداف الثورة والحفاظ على النظام الجمهوري.

القائم بأعمال المنطقة العسكرية السادسة، اللواء الركن أمين الوائلي، أوقد ليلة السادس والعشرين من سبتمبر شعلة الذكرى الثامنة والخمسين للثورة، في جبهات القتال شرق مديرية الحزم مركز محافظة الجوف.

وقال الوائلي إن ستة وعشرين سبتمبر هو أهم الأعياد الوطني التي قضت على الكهنوت والظلم والاستبداد، مشيرا إلى أن اليمنيين سيستمرون في ايقاد شعلة الثورة كل عام.

وأكد اللواء الوائلي استمرار نضال أبطال الجيش الوطني في المنطقة السادسة في كافة جبهات الكرامة حتى استعادة الدولة ومؤسساتها المنهوبة من قبل الإماميين الجدد والسير على خطى ثورة سبتمبر المجيدة وتحقيق أهدافها.

وفي كلمته بالمناسبة أكد عمليات المنطقة السادسة العميد الركن نبيل المقرمي أن ايقاد شعلة العيد الثامن والخمسين لثورة السادس والعشرين من سبتمبر هو تجديد عهد للثوار الذين وهبوا دمائهم للوطن ثمنا لتحرير الشعب وتخليصه من قيود الكهنوت الإمامي.

 

شعلة على تخوم صعدة

 

على مشارف محافظة صعدة، كان المحور الشمالي بالمنطقة العسكرية السادسة، ينظم هو الآخر عرضاً عسكرياً وحفلاً خطابياً وفنياً بمناسبة الذكرى الـ58 لثورة 26 سبتمبر المجيدة.

قائد المحور العميد هيكل حنتف، قال في كلمته إن المعركة المصيرية التي يخوضها أبطال الجيش الوطني اليوم هي امتداد لثورتي ٢٦ سبتمبر و١٤ أكتوبر التي تخلّص فيها الشعب اليمني من جماعات الرجعية والاحتلال المعادية لحقوق الشعوب بالعيش الكريم والتطور والرقي.

وبعث العميد حنتف برقية تهنئة للقيادة السياسية والعسكرية بهذه المناسبة العظيمة، مؤكدا أن مليشيات الحوثي الكهنوتية لن تتمكن من إعادة اليمن إلى ما قبل ثورة ٢٦ سبتمبر، بمزاعم الحق الالهي.

وتعهد العميد حنتف بعدم السماح للمليشيا بسرقة إرث أسلافنا وأجدادنا الأبطال.

كما أوقد أبطال الشرطة العسكرية فرع محافظة الجوف شعلة العيد الوطني الثامن والخمسين لثورة 26 سبتمبر المجيدة، وردد أبطال الشرطة العسكرية النشيد الوطني في عرض رمزي أقيم بالمناسبة، متعهدين بحماية مكتسبات الثورة والجمهورية.