بيان صادر عن مركز الجوف الإعلامي

الأربعاء 26 إبريل-نيسان 2017 الساعة 10 مساءً / مركز الجوف الإعلامي
عدد القراءات (2076)

بعد إدراج وزارة الخزانة الأمريكية اسم ابن محافظة الجوف القيادي في المقاومة الشعبية الشيخ الحسن أبكر ضمن قائمة الداعمين للإرهاب في جزيرة العرب أثار هذا القرار غضب الشارع اليمني واستنكاره في شتى وسائل الإعلام .

ويعد هذا القرار فضيحة مدوية تكشف للعالم أن من يقف ضد مليشيات الحوثي والمخلوع بصدق وإخلاص فإنه معرض للإتهام بالإرهاب وإدراجه في قائمة الداعمين للإرهاب حيث أنه ليس على الشيخ الحسن أبكر تهمة تثبت تورطه إلا وقوفه ضد المشروع الفارسي الإيراني الذي يستهدف الإسلام.

ولذلك فإن مركز الجوف الإعلامي يعلن إدانته لهذا الإتهام الباطل ويطالب رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة إصدار بيان يدين هذه الاتهامات الباطلة وتكليف وزارة الخارجية وسفارة بلادنا في واشنطن سرعة الاحتجاج لدى الإدارة الأمريكية على ذلك ومطالبتهم بشطب اسم الشيخ أبكر من قائمة المتهمين .

كما يوجه مركز الجوف الإعلامي دعوة لكافة القوى السياسية اليمنية ومنظمات المجتمع المدني والإعلاميين والناشطين لإدانة هذا التصرف الأمريكي الذي وجه سهامه للشرفاء من أبناء الوطن وترك قتلة النساء والأطفال والمجرمين ومنتهكي حقوق الإنسان .

#الحسن_ابكر_ليس_ارهابيا

#مركز_الجوف_الإعلامي