الجيش الوطني ورجال القبائل يكسرون هجمات مليشيا الحوثي في جبهات مأرب والجوف

الإثنين 08 فبراير-شباط 2021 الساعة 05 مساءً / متابعات|
عدد القراءات (195)

الجيش الوطني ورجال القبائل يكسرون هجمات مليشيا الحوثي في جبهات مأرب والجوف

تجددت اليوم الاثنين المعارك بين قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة  وبين ميليشيا الحوثي الإرهابية في عدد من جبهات القتال بمحافظتي مارب والجوف.

وقالت مصادر عسكرية إن مليشيا الحوثي تكبدت عشرات القتلى والجرحى يوم أمس الاحد اصافة الى خسائر مادية متنوعة.

الصحفي سلطان الروساء علق على المعارك في تغريدة على تويتر بقوله: "جماعة الحوثي الإرهابية تشن هجمات عسكرية في عدة جبهات قتالية في محافظة مأرب وجبهات شرق الجوف منذ ساعات الصباح الأولى تزامنا مع إطلاق صواريخ وطائرات مسيرة على مدينة مأرب المكتظة بالسكان".

وأضاف الروساء أن المعارك في شرق الجوف شهدت مواجهات عنيفة في الجدافر والدحيظة، مؤكدا أن الجيش والمقاومة استطاعا كسر الزحف الحوثي واغتنام عدة أطقم وأسلحة خفيفة ومتوسطة.

الناطق باسم الجيش الوطني، العميد ركن عبده مجلي، قال إن إرهاب مليشيا الحوثي لن يتوقف إلاّ بسحقها عسكرياً واجتثاث مشروعها التدميري المدعوم من إيران.

إلى ذلك قالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين إن الهجوم الإرهابي الحوثي بالصواريخ الباليستية والطائرات المفخخة على الأحياء السكنية في مأرب والجوف يؤكد بأن الجماعة الحوثية لا تؤمن بالسلام، وإنها ماضية في استخدام سلوك العنف والقوة واستهدف المدنيين الأبرياء ومئات الالاف من النازحين الذين فروا من بطشها الى مدينة مأرب، وهو ما يفاقم من الكارثة الانسانية.

وأكدت الخارجية في بيان تمسك الحكومة اليمنية بحقها المشروع في حماية المواطنين اليمنيين والرد على مثل هذه الهجمات انطلاقاً من مسؤوليتها بالحفاظ على أمن وسلامة الأراضي اليمنية.

وجددت الخارجية التزام الحكومة اليمنية بمسار السلام، ودعت المجتمع الدولي والامم المتحدة لإدانة هذه الهجمات ومحاسبة مرتكبيها.