محافظة الجوف تدين إدراج الإدارة الأمريكية للحسن أبكر ضمن قائمة الإرهاب وتطالب بسحب اسمه (بيان)

الأربعاء 26 إبريل-نيسان 2017 الساعة 08 مساءً / محافظة الجوف
عدد القراءات (1471)

تدين قيادة السلطة المحلية بمحافظة الجوف وتستنكر بكافة صور الإدانة والاستنكار إدراج وزارة الخزانة الأمريكية، للشيخ/ الحسن بن علي ابكر - أحد ابرز قيادات المقاومة الشعبية في المحافظة، ضمن قائمة الإرهاب وما تلا ذلك من تبعات.

بينما يعرف الجميع، الشيخ الحسن ابكر، وهو الشخصية اليمنية التي قارعت الإرهاب ووقفت في وجه العنف وجماعاته، تطل علينا انباء من الحكومة الأمريكية باعتبار شخصية قيادية في المقاومة الشعبية إرهابيا، ما يسيء الى علاقة الشعبين اليمني والأمريكي ويجعل معايير الإدارة الأمريكية ونظرتها للإرهاب محط شك وتساؤلات حيث اختلطت مفاهيم الإرهاب فمن يقارع الإرهاب في نظر الأمريكيين ربما بات إرهابيا.

اننا في السلطة المحلية بالجوف، نعد هذا الإجراء من الجانب الأمريكي عنفا لا يقل عن الأعمال الإرهابية التي تستهدف الإنسان في نفسه وماله وسمعته.

كما نطالب الإدارة الأمريكية بسرعة سحب اسم الشيخ الحسن ابكر وهو ابن محافظة الجوف من قائمة الإرهاب التي أعلنتها قبل ايام، وان كلما يمس شخص الحسن ابكر يمس جميع ابناء الجوف، وندعو القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية المشير عبدربه منصور هادي، والحكومة للقيام بالإجراءات اللازمة لذلك.

وهنا نوجه نصحنا للإدارة الأمريكية تحذيرا من الانجرار وراء المعلومات المظللة غير الصحيحة التي تستقيها ربما من مؤسسات باتت تخضع لسلطة الانقلابيين في صنعاء العاصمة التي ما تزال تخضع لسلطتهم.

نؤكد وقوفنا مع شعبنا اليمني وقيادته رئيسا وحكومة، في الدفاع عنه من الارهاب بكافة أشكاله وصوره، وان الإرهاب الذي يستهدف شعبنا لن يفت في عضدنا واننا سنواصل طريق التحرير واستعادة الدولة من أيادي الإرهابيين والعابثين.

 

اللواء/ امين علي العكيمي

محافظ محافظة الجوف

رئيس المجلس المحلي